Type a message Skip to main content

"القارب في جيفرني" لكلود مونيه، فرنسا، نحو 1887، و"أكوام قش، نهاية الصيف"، فرنسا، 1891

في نهاية القرن التاسع عشر شهد العالم تغيّراً بوتيرة سريعة. من خلال لوحتيّ "القارب في جيفرني" و"أكوام قش، نهاية الصيف"، لكلود مونيه، المُعارتين من متحف أورسيه، يمكن للمشاهد أن يرى كيف أدت الثورة الصناعية إلى تحوّل العالم. ففي هاتين اللوحتين لا تبرز فقط قدرة مونيه على تجسيد أجواء اللحظة وضوئها، بما يشبه عاداتنا الحالية على مواقع التواصل الاجتماعي، بل تظهر تغييرات طفيفة في ضربات فرشاة الرسّام. فما بين عامي 1890 و1891، ابتكر مونيه سلسلة من اللوحات ضمت حوالي 25 لوحة تمحورت جميعها حول أكوام القش.

دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي
كلود مونيه (باريس، 1840 – جيفرني، 1926)، فرنسا، 1891، ألوان زيتية على قماش متحف أورسيه
Mobile View None For an optimal experience please
rotate your device to portrait mode