اكتشفوا باريس في حقبة العشرينيات الصاخبة، حين كانت تشكّل ملتقى للفنانين من جميع أنحاء أوروبا، وموطناً ثانياً للعديد منهم، بعد أن تركوا بلادهم بحثاً عن مكان يحتضن إبداعهم. وعند انخراطهم بأجواء المدينة السياسية والثقافية وبيئتها التحررية، أصبح هؤلاء الفنانون الأجانب رواد نهضة فنية كانت آثارها واضحة على أكثر الفنون الحديثة ابتكاراً في مطلع القرن العشرين.

للمرّة الأولى في الشرق الأوسط، يضم المعرض أكثر من 80 قطعة فنية تتنوّع ما بين لوحات ومنحوتات وصور فوتوغرافية لبعض أبرز فناني تلك الحقبة أمثال بيكاسو، وموديلياني، وشاغال وليمبيكا وديلوناي.

المعرض من تنظيم متحف اللوفر أبوظبي ومركز جورج بومبيدو، ومن تنسيق كريستيان بريان، رئيس أمناء المتحف لمجموعة مقتنيات قسم الفن الحديث في مركز جورج بومبيدو، ومساعدة آنا هيدلستون، مساعدة أمين متحف في قسم الفن الحديث في المركز.

الدخول من ضمن تذكرة دخول المتحف.
الدخول مجاني لأعضاء برنامج "أصدقاء الفن" الخاص باللوفر أبوظبي.

Mobile View None For an optimal experience please
rotate your device to portrait mode