اكتشفوا باريس في حقبة العشرينيات الصاخبة، حين كانت تشكّل ملتقى للفنانين من جميع أنحاء أوروبا، وموطناً ثانياً للعديد منهم، بعد أن تركوا بلادهم بحثاً عن مكان يحتضن إبداعهم. وعند انخراطهم بأجواء المدينة السياسية والثقافية وبيئتها التحررية، أصبح هؤلاء الفنانون الأجانب رواد نهضة فنية كانت آثارها واضحة على أكثر الفنون الحديثة ابتكاراً في مطلع القرن العشرين.

للمرّة الأولى في الشرق الأوسط، يضم المعرض أكثر من 80 قطعة فنية تتنوّع ما بين لوحات ومنحوتات وصور فوتوغرافية لبعض أبرز فناني تلك الحقبة أمثال بيكاسو، وموديلياني، وشاغال وليمبيكا وديلوناي.

المعرض من تنظيم متحف اللوفر أبوظبي ومركز جورج بومبيدو، ومن تنسيق كريستيان بريان، رئيس أمناء المتحف لمجموعة مقتنيات قسم الفن الحديث في مركز جورج بومبيدو، ومساعدة آنا هيدلستون، مساعدة أمين متحف في قسم الفن الحديث في المركز.

الدخول من ضمن تذكرة دخول المتحف.
الدخول مجاني لأعضاء برنامج "أصدقاء الفن" الخاص باللوفر أبوظبي.

البرنامج الثقافي

البرنامج الثقافي للمعرض الأول في الموسم مستوحى من الأعمال الفنية التكعيبية لبيكاسو. فقد عكس بيكاسو ميزات الفنانين في تلك الحقبة، إذ عمل مع فنانين من مختلف أشكال الفنون التعبيرية، واختبر مهاراته فيها، تحديداً الباليه الروسي. ويشكّل "استعراض" (Parade)، أحد أعماله الفنية مع الباليه الروسي، مصدر إلهام مع عروض فنية حية ومتنقّلة تستحضر أجواء بيكاسو وزملائه في العمل إيريك ساتيه وجان كوكتو، والتي بالتعاون مع الفنانة البارزة في نيويورك إليزابيث ستريب وفرقتها "ستريب إكستريم أكشن تروب"، من شأنها أن تبتكر مزيجاً رائعاً بين مختلف جوانب الفن التكعيبي الملموسة وغير الملموسة.

ستقدّم ستريب عرضين بعنوان "ثورة" (Revolution) و"تأرجُح" (Rock). يقوم عرض "ثورة" على منحوتة متنقّلة من الفولاذ المطلي يحرّكها 8 أشخاص يؤدّون العرض مشياً وركضاً وطيراناً ويؤدون حركات بهلوانية، ويركبون دراجاتهم ليبثّوا الحياة في هذه اللوحة المباشرة. وتبلغ حركة دفع المشاركين في العرض للآلة الفولاذية سرعة تجعل الجمهور عاجزاً عن التكهّن بالخطوات التالية في العرض. أمّا القوة الهائلة التي يدفعون بها العجلة الفولاذية، فتنعكس شعوراً مماثلاً على الجمهور.

بالنسبة إلى عرض "تأرجُح" فهو يشمل آلة على شكل نصف دائري ذات قاعدة دائرية تفصلها عن الأرض. يقوم 8 أشخاص يؤدّون العرض بالتقاط هذا الهيكل ودفعه ليصبح قطره المسطّح، والذي يشكّل جهته العليا، بوضعية عمودية. وضعية الهيكل هي التي تتغيّر جذرياً وليس تركيبته، كما وتصبح جهته المسطّحة حلبة الراقصين. ويقوم عارض واحد من داخل الهيكل نصف الدائري بتحريك المسطّح بكلّ عزم وقوة بشكل يرغم الراقصين على بذل مجهود أكبر للحفاظ على ثباتهم من دون الوقوع على الأرض. هذا العرض عبارة عن نسخة متطوّرة من لعبة أرجوحة التوازن، وهو يقوم على الخدع البصرية والزوايا الهندسية المتغيّرة.

من أبرز فعاليات برنامج المعرض أيضاً فعالية عطلة نهاية الأسبوع العائلية لشهر سبتمبر المُقامة يوميّ 27 و28 سبتمبر، مع ورش عمل مستوحاة من أعمال بيكاسو وكوكتو. كما يتضمن البرنامج سلسلة من العروض السينمائية من تنسيق الفنانة الإماراتية هند مزينة، وجلسة حوارية مع منسق المعرض كريستيان بريان. ويُختتم البرنامج بسهرة من الموسيقى الإلكترونية يستضيف فيها المتحف الفرقة الموسيقية المحلية الشهيرة من أبوظبي "بوغي بوكس" في 21 نوفمبر، في حفلة موسيقية يقدم فيها أشهر منسقي الأغاني الإماراتيين من ذوي الشهرة العالمية عروضاً موسيقية مصحوبة بعروض مرئية مستوحاة من الفن التكعيبي يُسلط فيها الضوء على واجهات مبنى المتحف وقبّته الشهيرة. إذ سيقدم العروض في الهواء الطلق تحت قبة المتحف أمون توبين وفرقة تو فينغرز، وموليكول لايف وفرقة بوغي بوكس وحسن علوان وتريستن غيرو.

Mobile View None For an optimal experience please
rotate your device to portrait mode