ما هي الرفاهية؟ وكيف نظرت إليها الشعوب على مر التاريخ؟ يسلط المعرض الضوء على حياة الرفاهية والترف على مر التاريخ عبر 350 قطعة استثنائية من مجالات الموضة وصناعة الحليّ والمجوهرات والفن والأثاث والتصميم وغيرها.

من خلال السفر عبر آلاف السنين، يبيّن المعرض الطرق المختلفة التي فسّرت من خلالها الثقافات المتنوعة مفهوم الرفاهية على مر التاريخ: من القرابين الباذخة المقدّمة للآلهة عند بعض الشعوب، إلى الأثاث المصنوع من الذهب الخالص الذي لا يليق إلا بالملوك، مروراً بتصاميم الأزياء الفخمة لدور الأزياء الشهيرة، والقطع التي أبدعها فنانو دور الأزياء الفاخرة مثل كريستيان ديور وشانيل وكارتييه وبالينسياغا وهيرميس.

يستعرض هذا المعرض مفهوم الرفاهية لدى الثقافات المختلفة، والأثر الذي ترتب عن مثل هذا الإسراف على تطور المجتمع، كوسيلة لتقويض الوضع الراهن وإبرازه في آن واحد. إلى جانب ذلك، هو يسلط الضوء على الدور البارز الذي لعبته المرأة في تعريف الرفاهية، وانتشار الإسراف والاعتدال والحد منهما، وفي تحديد المفاهيم المتعلقة بما يرفع قيمة قطعة ما إلى حد المغالاة، من عمر القطعة ومهارة صنعها وندرتها.

ويسرد المعرض قصصاً عديدة حول الرفاهية ابتداءً من الحضارات القديمة وتقديسها للآلهة، وصولاً إلى فخامة قصر فرساي الفرنسي في القرن الثامن عشر، مروراً بكيفية تغيير الثورة الصناعية لمفهومنا لسلع الرفاهية واستهلاكها. كما وسيدفعنا المعرض إلى إعادة النظر بمفهومنا للرفاهية اليوم وسط المخاطر التي تواجه النمو المستدام في ظل ما يشهده عصرنا من العولمة والاستهلاك واسع الانتشار؛ وسيقوم المعرض أيضاً بتقييم مفاهيم الحرّيات الشخصية تحت عنوان "الرفاهية لا تُقدر بثمن" مثل أوقات الفراغ وحرّية التنقل.

يرتكز هذا المعرض إلى مجموعة متحف الفنون الزخرفية وغيره من المتاحف الفرنسية، بما فيها متحف اللوفر، إذ يفتح لزواره نافذة نادرة على المعنى الحقيقي للرفاهية، ويُتيح لهم الاستمتاع بها وحتى تقييمها. ينسّق المعرض، أوليفييه غابيه، نائب مدير عام متحف الفنون الزخرفية. ُيذكر أن استديو أدريان جاردير عمل على تصمیم طريقة عرض القطع في المعرض

الدخول من ضمن تذكرة دخول المتحف.
الدخول مجاني لأعضاء برنامج "أصدقاء الفن" الخاص باللوفر أبوظبي.

البرنامج الثقافي

سيترافق معرض "10 آلاف عام من الرفاهية" مع برنامج من الفعاليات الثقافية عملت على تنسيقه المديرة الفنيّة الشهيرة عالمياً روث ماكينزي. ويهدف هذا البرنامج إلى تقديم تجربة استثنائية بعنوان "ما لا يُشترى بالمال"، وهو يشمل عروضاً حيّة للعديد من الفنانين والموسيقيين والراقصين العالميين. فمن 6 إلى 9 نوفمبر سيتفاجأ زوار المتحف بهذه العروض التي سيقدمها فنانون مشهورون عالمياً في قاعات المعرض وقاعات عرض المتحف كما في حديقته. وتقدّم هذه العروض فرقة "إل إي دانس بروجكت" بقيادة مصمم الرقص الفرنسي بنجامن ميلبيي، والفنانة والمغنية المغربية زهرة هندي، ومغني البوب الإماراتي حمدان العبري، والموسيقي الصيني وانغ لي والمجموعة الرباعية للموسيقى الكلاسيكية "كواتوور ديوتيما"، وغيرهم من الفنانين.

كما يعقد المتحف في إطار هذا المعرض جلستين حواريتين. ففي 29 أكتوبر، سيناقش منسّق المعرض أوليفييه غابيه تاريخ الرفاهية من خلال تقديم لمحة عن المعرض. أما في 26 نوفمبر، فيقدّم المتحف جلسة حوارية مع الدكتور مارك جوناثان بيتش، رئيس قسم الآثار في الظفرة وأبوظبي في دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي، الذي سيسلط الضوء على لؤلؤة أبوظبي. وستترافق الجلسة الحوارية مع عرض لمقتطفات من سلسلة "تاريخ الإمارات" الوثائقية من إنتاج إيمج نيشن أبوظبي. إلى جانب ذلك، سيستمتع الزوار بتجربة الواقع الافتراضي التي ترتكز إلى السلسة الوثائقية والتي ستأخذهم في رحلة لاكتشاف تاريخ الإمارات وحياة الأجداد والأسلاف فيها.

إلى جانب ذلك، عملت الفنانة الإماراتية هند مزينة على تنسيق سلسلة من عروض الأفلام التي تسلط الضوء على مفهوم الرفاهية في عالم الموضة والفن، بما في ذلك فيلم "خيط الشبح" (Phantom Thread)، والفيلم الموسيقي "الملك وأنا" الحائز جائزة أوسكار، والفيلم الكوميدي الرومنسي "كيف تسرق مليوناً" (How to Steal A Million) من بطولة أودري هوبيرن وبيتر أوتول، وفيلم "لصوص الوقت" (Time Thieves) الوثائقي، وفيلم "هل شاهدت فيلمي؟" (Have You Seen My Movie?) الذي يتضمن مقاطع مأخوذة من أكثر من 1000 فيلم تم دمجها لابتكار تجربة سينمائية جديدة من إخراج بول أنتون سميث. يُذكر أن الفنانة رينكو أوتاني ستقدم أيضاً سلسلة من عروض الأفلام العائلية التي تناسب جميع الأعمار.

كما يقدم المتحف وللمرة الأولى على الإطلاق عملاً تفاعلياً بعنوان "كرات الثلج العملاقة" من 12 ديسمبر 2019 وحتى 10 يناير 2020، سيضفي الأجواء الشتوية على المتحف من خلال كرات الثلج العملاقة المصممة تماماً مثل قطع معروضة في المعرض ليعيش الزائر عاصمة ثلجية تنقله إلى عالم رائع.

Mobile View None For an optimal experience please
rotate your device to portrait mode