لطالما كان التغيّر الذي تشهده الأفكار والعادات المشتركة والسلوكيات الثقافية السائدة أكبر دليل على التغيّر الجذري الذي يطرأ على المجتمعات، تماماً كالتغيّرات في أذواقنا تجاه الثقافة والفن والطعام والأزياء والموسيقى، وحتى الترفيه والتسلية.

سيبيّن موسم اللوفر أبوظبي 2019-2020 الثقافي تحت عنوان "مجتمعات متغيرة"، من خلال أربعة معارض مميّزة بالتعاون مع المؤسسات الفرنسية الشريكة، المسار الذي اتخذته الفنون عبر التاريخ لتكون شاهدة على تغيّر المجتمعات.

كما يقدم المتحف لزواره الصغار "مغامرة الأزياء"، وهي مساحة تفاعلية جديدة في متحف الأطفال تتيح لهم خوض تجربة مميّزة يكتشفون من خلالها الأزياء والملابس على مر العصور ويطّلعون على أزياء شخصيات بعض الأعمال الفنية المعروضة في المتحف.

وتترافق معارض الموسم مع برنامج فعاليات غني ورائع مناسب لجميع الزوار، يشمل العروض المباشرة والأعمال الفنية التركيبية البارزة عالمياً، والموسيقى والشعر والأنشطة العائلية. يحمل هذا البرنامج عنوان "المجتمعات المتغيّرة: بين التراث غير المادي والمستقبل الرقمي"، وهو من تنظيم روث ماكنزي، المديرة الفنية الشهيرة عالمياً والحاصلة على وسام الإمبراطورية البريطانية.

في ظلّ التسارع الكبير للتغيّرات التي تشهدها المجتمعات المعاصرة، يلجأ علماء الاجتماع بشكل متزايد إلى دراسة المجتمعات السابقة واضعين عالمنا الحالي في إطار معيّن يسهل علينا فهمه. وقد تم استيحاء البرنامج الثقافي للموسم الجديد في اللوفر أبوظبي من مواكبتنا لهذا التغيّر الثقافي، ابتداءً من مرحلة التطور في استخدام التكنولوجيا وكل ما هو ملموس، وصولاً إلى التطورات غير الملموسة في العادات والألعاب التي تتحوّل تلقائياً إلى عروض وفنون، والتي من شأنها أن تغيّر مفهوم الثقافة وأن تعكس التغيرات الحاصلة في المجتمع.

Mobile View None For an optimal experience please
rotate your device to portrait mode