Type a message Skip to main content

عودة إلى ماضي متحف اللوفر العريق

سافر معنا عبر الزمن إلى فرنسا في القرنين السابع عشر والثامن عشر لتكتشف نشأة متحف اللوفر بكل ما يخبئ وراءه من أفكار وفنون وأشخاص وسياسات.

إذ يروي معرض "من لوفر إلى آخر: إنشاء متحف للجميع" قصّة نشأة اللوفر، من مجموعة لويس الرابع عشر الملكية المعروضة في الحدائق والأجنحة الملكية الفخمة في قصر فرساي، مروراً باستوديوهات الفنانين الرائدين وورش عمل اللوفر في باريس، وصولاً إلى افتتاح المتحف أمام الجمهور عقب الاضطرابات السياسية التي لحقت الثورة الفرنسية.

ويضم هذا المعرض، وهو الأول الذي ينظمه متحف اللوفر أبوظبي، 150 قطعة نادرة من أولى مجموعات قصر فرساي واللوفر، تتنوّع ما بين اللوحات والمنحوتات والأثاث والسيراميك المجموعة من جميع أنحاء العالم.

ويتولى دور المنسّق العام للمعرض جان لوك مارتينيز، مدير متحف اللوفر باريس، وجولييت تراي المنسّقة العامة المتخصصة بلوحات القرنين السابع عشر والثامن عشر.

Mobile View None For an optimal experience please
rotate your device to portrait mode