Type a message Skip to main content

من وحي اليابان: رواد الفن الحديث

في هذا المعرض الفريد من نوعه، يلتقي الشرق بالغرب لتسليط الضوء على تأثير الفنون اليابانية على الفن الحديث في نهاية القرن التاسع عشر. فللمرّة الأولى في الشرق الأوسط، سيتسنّى للزوار اكتشاف قطع فنيّة تعود إلى مجموعة من الفنانين من الحركة ما بعد الانطباعية، إضافة إلى مطبوعات مستوحاة من كبار معلمي الفن الياباني هيروشيغه و هوكوساي. يُذكر أن اللوفر أبوظبي يقدم هذا المعرض بالتعاون مع متحف أورسيه.

بعد انفتاح اليابان على الغرب في خمسينيات القرن التاسع عشر، أصبح الفنانون والمصمّمون والعاملون في مجال الديكور في جميع أنحاء أوروبا مذهولين بالتأثير الياباني على الفن الأوروبي. من هنا، يركز هذا المعرض على مجموعة رائدة من الفنانين الباريسيين الذين تأثروا بإميل برنارد وبول غوغان.

يقدم المعرض لزواره فرصة الاطلاع على مشاهد طبيعية خلّابة لمعلمين كبيرين في الفن الياباني هما أوتاغاوا هيروشيغه وكاتسوشيكا هوكوساي، إلى جانب مجموعة من الرسومات وقطع الديكور التي تصوّر مشاهد أشبه بالخيال لكل من بيير بونار وأوديلون ريدون وإدوارد فويلارد. والمميز في هذا المعرض أن العديد من هذه الأعمال الرائعة لم تغادر فرنسا من قبل، لذا يجمع متحف اللوفر أبوظبي هذه القطع الفنيّة لتسليط الضوء على أهمية التأثير الثقافي المشترك في تطوير الفنون بشكل عام وفن الديكور بشكل خاص.

Mobile View None For an optimal experience please
rotate your device to portrait mode