Type a message Skip to main content

المتاحف بإطارٍ جديد

ندوة من تنظيم متحف اللوفر أبوظبي وجامعة نيويورك أبوظبي
من 16 إلى 18 نوفمبر 2020

بينما يواصل العالم مواجهة التحديات التي فرضها علينا تفشي "كوفيد-19"، ألقت المتاحف الضوء على دورها الحيوي في دعم المجتمعات من خلال تعزيز الشعور بالراحة والتعاطف والتفاهم.
في يومنا هذا، تطرح المتاحف موضوعات مثيرة للجدل في كثير من الأحيان، خاصة في ضوء ما تتطرق إليه من تاريخ وأصوات وصور وذكريات المنسية، وأيضاً في ظل التحول الجذري في الممارسات الإبداعية وتطور الإمكانات التكنولوجية الجديدة التي تسعى إلى نقل تجربة المتاحف الغنية إلى خارج جدرانها. وفي هذا السياق، كيف يمكن لرواد القطاع والعاملين فيه إعادة ابتكار مؤسساتهم لتتناسب مع الوضع الراهن؟ وكيف يمكننا تطوير القطاع من أجل نقل الممارسات الثقافية والتراثية من الماضي إلى المستقبل؟ وكيف يمكن للمتاحف أن تعيد تشكيل تجاربنا المدنية والمجتمعية؟
في شهر نوفمبر المقبل، سنرى ثمرة تعاون جديد يزرعها كل من متحف اللوفر أبوظبي وجامعة نيويورك أبوظبي، المؤسستان الرائدتان في قلب جزيرة السعديات بأبوظبي، من خلال تنظيمهما لندوة عالمية بعنوان "المتاحف بإطارٍ جديد". وستجمع الندوة الباحثين والأكاديميين والفنانين من المشاهير والناشئين وخبراء المتاحف العالميين، لمناقشة مستقبل المتاحف الفنية وإعادة تصوّره، سعياً لبناء أطر جديدة لهذا القطاع الجوهري. كما ستلقي الندوة الرقمية المتاحة للجمهور الضوء على القضايا الأكثر إلحاحاً التي تواجه المتاحف الفنية اليوم، وذلك من خلال سلسلة من الحلقات النقاشية والكلمات الرئيسية، فضلاً عن عرض دراسات الحالات، وجلسات حوار.

تحتفي ندوة "المتاحف بإطارٍ جديد" بالذكرى السنوية الثالثة لافتتاح متحف اللوفر أبوظبي، والذكرى السنوية العاشرة لتأسيس جامعة نيويورك أبوظبي والتي عقدت فيها ندوة "متاحف الفن هنا والآن".

لمزيد من المعلومات حول الندوة وبرنامجها وللتسجيل، يُرجى زيارة هذا الموقع.

لمزيد من المعلومات

Mobile View None For an optimal experience please
rotate your device to portrait mode