Type a message Skip to main content

العولمة والمجتمعات، رؤى جديدة

السبت نوفمبر 10، 2018

يمكن للتاريخ القديم أن يغذي تصوّرات الحاضر. كما يمكن لمؤلفات المؤرخين القائمة على التأمل في التاريخ أن تغذي الرؤى المعاصرة للمتاحف وطريقة عرض المجتمعات ودراستها من خلال إبداعاتها الفنية.

معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة
رئيسة هيئة البحرين للثقافة والتراث، مملكة البحرين

معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة

معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة شخصيةٌ رائدة في المشهد الثقافي والفني العربي، حيث قادت الجهود الوطنية الرامية إلى تطوير البنية التحتية الثقافية في مملكة البحرين للحفاظ على التراث وتنمية السياحة المستدامة. تشغل الشيخة مي منصب رئيس هيئة البحرين للثقافة والآثار، وهي تعدّ الشخصية الأبرز في هذا المجال، إذ ترأست قبل منصبها الحالي حقيبتيّ وزارة الثقافة والإعلام ثم وزارة الثقافة.

وانطلاق اً من كونها مؤسس مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث ورئيس مجلس أمنائه منذ عام 2002، تعمل الشيخة مي دون كلل لتعزيز الثقافة والحفاظ على التراث العمراني البحريني، وأطلقت في سبيل ذلك مبادرة "الاستثمار في الثقافة"، التي ساهمت في بناء شراكة غير مسبوقة بين القطاعين العام والخاص من أجل الحفاظ على التراث، وجاء ضمن أبرز ثمارها إنشاء متحف موقع قلعة البحرين وتشييد مسرح البحرين الوطني الذي يعدّ من أهمّ عوامل جذب السياحة الثقافية للمملكة.

من بين أهم إنجازاتها العديدة، إدراج موقعي قلعة البحرين وطريق اللؤلؤ ضمن لائحة مواقع التراث العالمي لليونسكو في عامي 2005و2012 على التوالي، بالإضافة إلى إنشاء المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي، وهو مركز تابع لليونسكو من الفئة الثانية يسهر على التراث الطبيعي والثقافي لكافة الدول العربية. تعتبر الشيخة مي قدوة يحتذى بها لدى مناصري الثقافة والتراث، وهي أول من حاز على جائزة كولبير للإبداع والتراث عام 2010. كما كرّمتها مؤسسة الفكر العربي بجائزة الإبداع الاجتماعي تقديرًا لقيادتها المتميزة للعديد من المبادرات الثقافية والسياحية السنوية مثل مهرجان ربيع الثقافة ومهرجان صيف البحرين.

كما وساهمت ضمن عملها المتواصل لحفظ التراث البحريني وصونه في فوز جناح مملكة البحرين المشارك في إكسبو ميلانو 2015 «آثار خضراء» بالجائزة الفضية في فئة الهندسة المعمارية. ونُصّبت سفيرًا خاصاً للسنة الدولية للسياحة المستدامة من أجل التنمية بين عامي 2017 -2019. تعتبر الشيخة مي أيضاً مؤرخة مرموقة لها سبعة مؤلفات نُشرت في لندن وبيروت ووُزعت في مملكة البحرين وخارجها.

Mobile View None For an optimal experience please
rotate your device to portrait mode