Type a message Skip to main content

برنامج "في الفن بلسم"

في الأوقات التي يشعر بها العالم بالعزلة يمكن للمتاحف أن تلعب دوراً بارزاً في بثّ الأمل في النفوس وتعزيز الروابط بين أفراد المجتمع، وتحفيز حسّهم الإبداعي، فللفن تأثير كبير على الصحة النفسية والجسدية.

ونظراً إلى أن اللوفر أبوظبي متحف لراحة النفس والعقل، فهو يسخّر الفن والثقافة في خدمة المجتمع، وذلك من خلال إتاحة المعارف في هذا السياق عبر الاستعانة بخبراء في رعاية الصحة النفسية والجسدية والاجتماعية عبر الفن.

يطلق متحف اللوفر أبوظبي سلسلة من برامج رعاية الصحة النفسية والجسدية والاجتماعية والتي تشمل:

•زيارة المتحف، حيث يتسنّى للزائر تأمّل تاريخ الحس الإبداعي البشري من خلال 12 فصلاً من قاعات العرض المطلّة بغالبيتها على البحر الذي يحيط بمبنى المتحف من جميع الجهات. وما رأيك بأن تضيف لمسة تأملية على جولتك من خلال قائمة "تأمّل واسترخِ" الموسيقية عبر منصة أنغامي والمخصّصة للمتحف وزواره مجاناً؟
•سلسلة من الجلسات الافتراضية تحت عنوان "في الفن بلسم" مع حلقات حوارية
•جولات في قوارب الكاياك حول المتحف
•جلسات يوغا تحت قبّة المتحف الرائعة

زيارة المتحف
اشترِ تذكرتك
جلسة افتراضية: في الفن بلسم
اكتشف
جولات في قوارب الكاياك حول المتحف
اكتشف
جلسات يوغا تحت قبّة المتحف
اكتشف
Mobile View None For an optimal experience please
rotate your device to portrait mode