Type a message Skip to main content

أبو الهول، كائن أسطوري

600 ق.م.-500 ق.م.

يعد هذا التمثال لأبو الهول نموذجًا مدهشًا من نماذج النحت القديم التي انتشرت في اليونان بين القرنين السابع والسادس قبل الميلاد، وهو يحمل في طياته نواة الثورة الجمالية التي ستأتي بعد قرن من الزمان. فبينما كان النحّاتون اليونانيون لا يزالون ينهلون من المبادئ السورية-الفينيقية لفنّ النحت، إلا أنّهم تخطوا قيود التجريد لبلوغ المزيد من الحريّة في نحت الأشكال.

إن أبو الهول - هذا الكائن الخيالي والمخيف الذي يجمع بين جسم الأسد وأجنحة الطيور الجارحة ورأس امرأة شابة - قد نشأ عن التراث الشرقي المتعلق برمزية الحيوان الذي جُلب إلى اليونان في القرن التاسع قبل الميلاد. ففي حين انتشر هذا التمثال المركّب خاصة في صورته الذكورية في منطقة الشرق الأدنى، فضّل الفنانون اليونانيون الذين تبنوه، شكله الأنثوي والمجنّح، وعلى الرغم من فقدانه بعض الأجزاء، يٌجسد هذا التمثال القديم لأبو الهول مُجمل التيارات المتنافسة التي عاشها فن النحت اليوناني في بداية القرن السادس قبل الميلاد. ونظراً لشكله وللمادة المصنوع منها (جير مُطعم بالصدف) فهو ينتمي إلى التراث الفنّي للقرن السابق. وفي بداية القرن السادس، وبسبب التأثر بالأسلوب المصري في نحت التماثيل الضخمة، قام النحّاتون اليونانيون باستبدال الكلس بالرخام الأكثر صلابة.

Department of Culture and Tourism - Abu Dhabi/ Photo: Thierry Ollivier



ومع ذلك، فإن العديد من التفاصيل الدقيقة الأخرى تعكس الثورة الجمالية التي ستُميز القرن التالي. فبالرغم من استمرار الشكل الهندسي للأجنحة، يبدو أن عضلات الصدر والقدمين والجسم بدأت تأخذ شكلها الحقيقي رغم هيئته المجزأة. كما ينطبق هذا أيضا على تصوير الشَعر، فرغم تصويرة بالطريقة التقليدية نفسها، فإن رقة ملامح الوجه ونظرة العينين اليقظة والبسمة الخفيفة تبثّ الحياة في الوجه.

تفاصيل العمل الفني

العنوان: أبو الهول، كائن أسطوري
مكان الصنع: اليونان أو إيطاليا
التاريخ: 600 ق.م.-500 ق.م.
المادة: حجر كلسي
الفئة: نحت
الأبعاد: 57 x 21 x 67 سم
رقم التسجيل: LAD 2013.004
للتواصل: images@louvreabudhabi.ae

الرابط الثابت: www.louvreabudhabi.ae/ar/explore/highlights-of-the-collection/Sphinx-Mythological-Creature

Mobile View None For an optimal experience please
rotate your device to portrait mode