Type a message Skip to main content

تمثال أُولي، تجسيد لأحد الأسلاف

القرن الثامن عشر-القرن التاسع عشر

تماثيل ال "أولي" القادمة من شمال جزيرة نيوأيرلندا في ميلانيزيا هي شخصيات ضخمة تعدّ بمثابة الوعاء الذي يحوي قوة أسلاف القبيلة. وقد لعبت هذه التماثيل دورا مهمّ في الشعائر الجنائزية لكبار قادة المحاربين، إذ كانت تعرض بين كل حالتَي وفاةٍ، وكانت تُبَجَّل وتُحفَظ بعناية بالغة في بيت الرجال. ولا يجسّد هؤلاء الأجداد الأقوياء والمخيفون محاربا بعينه، وإنما يمثّلون روح القبيلة التي يحمونها ويضفون الشرعية على نظامها الاجتماعي. وتجمع هذه الأعمال في جسد واحد سمات القوة والإنجاب والموت، حيث تُظهر سمات الرجولة القوة البدنية التي تحمي القبيلة، أمّا الصدر فيشير إلى مسؤولية إطعام القبيلة وضمان خصوبتها. ومن ثمّ يعكس التمثال صورة القبيلة، إذ ينهض كل عضو بمهمّة محدّدة لضمان حسن سير المجموعة. ويبدو أنّ عبادة التماثيل وحمايتها قد توقّفت في أوائل القرن العشرين مع قدوم الاستعمار.

Department of Culture and Tourism - Abu Dhabi/ Photo: Thierry Ollivier

تفاصيل العمل الفني

العنوان: تمثال أُولي، تجسيد لأحد الأسلاف
مكان الصنع: أيرلندا الجديدة ,بابوا غينيا الجديدة
التاريخ: القرن الثامن عشر - القرن التاسع عشر

المادة: خشب ملون

الفئة: قطع ذات استخدام طقسي
الأبعاد: 126 سم
رقم التسجيل: LAD 2014.035
للتواصل: images@louvreabudhabi.ae

العنوان الثابت: www.louvreabudhabi.ae/en/explore/highlights-of-the-collection/uli-statue-ancestor-figure

Mobile View None For an optimal experience please
rotate your device to portrait mode