Type a message Skip to main content

عرض: على أنغام لغة الموسيقى

يُبث من تحت قبة المتحف
من تقديم بيركلي أبوظبي


"فلتدع أذنيك تطربان بالموسيقى، ولتدع عينيك تتأملان اللوحات الفنّية... ولتتوقف عن التفكير!"
كاندينسكي

تخيّل فن التجريد باختلاف أشكاله وجرأة ألوانه، يُحاكيه فن الخط العربي بروعة جماله، إذا ما اجتمعا لحناً ونغماً. استمتع بعرض موسيقي مبتكر يجسّد أعمال معرض "التجريد وفن الخط- نحو لغة عالمية" الفنية لحناً ونغماً. حيث أدت مجموعة من الفنانين والمدرّبين، ولأوّل مرة، أغانٍ مستوحاة من المعرض، إضافة إلى أغانيهم الخاصة. فقد استوحى فنانو القرن العشرين، مثل كاندينسكي، أعمالهم إلى حد كبير من موسيقيي تلك الحقبة، مثل أرنولد شونبيرج وغوستون، وموسيقيين من نيويورك مثل فيلدمان وجون كيج. يتألّف هذا الرباعي الموسيقي من سامفيل جاسباريان على البيانو، وشيلبا أنانث غناءً، ويعرب سميرات على الكمان، وفراس حسن على آلة الإيقاع. العرض متوفر الآن لتستمتع بمشاهدته.

دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي / تصوير: إسماعيل نور / سيينغ ثينغز

الموسيقيون:

سامفيل جاسباريان

سامفيل جاسباريان عازف بيانو أرمني ومدرّس ومؤلف موسيقي حاصل على العديد من الجوائز القيّمة. جال أكثر من 40 دولة وقدّم عروضه الموسيقية في العديد من الفعاليات والمهرجانات المرموقة في مونترو، ودبي، ومهرجانات القوقاز، ومهرجان يريفان لموسيقى الجاز، ومهرجان الجاز عبر الحدود، ومهرجان أم الإمارات. وتعاون سامفيل طوال مسيرته الفنية مع العديد من الفنانين المشهورين عالمياً مثل: فرقة الجاز جاميروكواي، وديانا كرال، وفرقة كول آند ذا غانغ، وغيرهم. شارك في إصدار 11 ألبوم كعازف إضافي، وقد أصدر مؤخراً ألبومه الخاص.

شيلبا أنانث

تعيش الفنانة الهندية شيلبا أنانث في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تجمع بين الغناء والتأليف والتلحين والإنتاج. تتمتع شيلبا بصوت مميز يعكس طبيعة جنوب الهند الخلّابة الحالمة عند مصاحبته لموسيقى السول والجاز والموسيقى الإلكترونية، لتمزج بين أقدم ثلاث لغات هندية، مع اللغة الإنجليزية. بعد تخرجها بمرتبة الشرف من كلية بيركلي للموسيقى، أصدرت شيلبا ألبومها الطويل الأول "إنديان سول"، وتمكنت من تسجيل العروض الموسيقية وتقديمها مع ملحنين حائزين جائزة غرامي، مثل أيه. آر. رحمان، وبوبي ماكفرين، وبيل والين، ورباعي خافيير ليمين (أوريجينال كورتيت). قامت شيلبا بالعديد من الجولات الموسيقية على نطاق واسع بصحبة الفرقة الغنائية النسائية الصربية "روزا"، وفرقة بيركلي الهندية، إضافة إلى الفرقة النسائية "وومن أوف ذا وورلد"، والفرقة الموسيقية "بوليوود بوليفارد"؛

يعرب سميرات

ولد عازف الكمان يعرب سميرات في الأردن وهو من سكان أبوظبي وصاحب شهرة واسعة في جميع أنحاء العالم. تتجاوز موسيقى يعرب حدود اللغات المختلفة مما يجعل مقطوعاته الموسيقية بتراكيبها المعقدة. يمتلك يعرب شخصية فضولية ومغامرة لا تمانع كسر القواعد وتستوعب تأثيرات أوروبا الشرقية وجنوب القوقاز (جورجيا وأرمينيا وأذربيجان)، ومنطقة البلقان. وقد نالت عروض يعرب إعجاب الجماهير في جميع أنحاء الشرق الأوسط، وشمال إفريقيا، وأوروبا، والولايات المتحدة. وقد وظّف استكشافه للموسيقى العربية إضافة إلى موسيقاه الفريدة وتقنيته الفنّية المميزة في إعادة طرح الألحان الشرقية بطريقة مبتكرة.

فراس حسن

يحمل عازف الإيقاع فراس حسن شهادة ماجستير في الأداء المعاصر من كلية بيركلي للموسيقى في فالنسيا. كما أنه حصل على منحة ما بعد التخرج لتطوير منهج خاص بآلات الإيقاع العربية. أعطى حسن دروساً في الموسيقى في سوريا وإسبانيا وألمانيا، كما يُدير ورش عمل حول الإيقاع العربي في كافة أنحاء العالم. قدّم عروضاً خاصة بالموسيقى الكلاسيكية والموسيقى العربية الكلاسيكية والجاز والفيوجن والموسيقى اللاتينية والفلامينكو، إضافة إلى مشاركته في الكثير من الألبومات. في العام 2006، أنتج ألبومه الأوّل بدعم من الصندوق العربي للثقافة والفنون (آفاق).

Mobile View None For an optimal experience please
rotate your device to portrait mode